غادر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز تونس متوجها إلى ​السعودية​ بعد حضوره أعمال الجلسة الإفتتاحية للقمة العربية الـ 30 المنعقدة في تونس العاصمة.
وبعث الملك السعودي برقية شكر للرئيس التونسي ​الباجي قائد السبسي​ أكد فيها أنه "يسرني وأنا أغادر بلدكم الشقيق أن أقدم بالغ شكري وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق أثناء إقامتنا من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة"، مشيراً إلى "أنني أكدت هذه الزيارة والمباحثات التي عقدناها مع فخامتكم مدى عمق العلاقة بين بلدينا، ورغبتنا المشتركة في تعزيزها في المجالات كافة، كما أتاحت لنا تجديد أواصر الأخوة و​المحبة​ بين شعبينا الشقيقين".
وأوضح الملك السعودي أنه "لا يفوتني أن أشيد بالنتائج الإيجابية لقمة مجلس ​جامعة الدول العربية​ في دورته الثلاثين، التي كان لفخامتكم دور بارز في إنجاحها"، لاتفاً إلى "أنني أسأل الله العلي القدير أن يديم عليكم ​الصحة​ والسعادة، وللشعب التونسي الشقيق المزيد من ​الأمن​ والاستقرار والازدهار، وتقبلوا فائق تحياتي وتقديري".