عقد اجتماع في مكتب المدير العام ل​قوى الأمن الداخلي​ ​اللواء عماد عثمان​ في ثكنة المقر العام، ضم كل من ​السفيرة الأميركية​ في ​لبنان​ ​اليزابيت ريتشارد​، نائب مساعد وزير ​الخارجية الأميركية​ لشؤون ​مكافحة المخدرات​ وانفاذ القانون السيدة Heather Merritt، مدير مكتب (INL) ويسلي روبرتسون، السيدة آلين شاماشيان، قائد ​شرطة بيروت​ ​العميد محمد الأيوبي​، قائد ​الشرطة القضائية​ العميد أسامة عبد الملك، قائد معهد ​قوى الامن الداخلي​ العميد احمد الحجار، رئيس الإدارة المركزية العميد ​سعيد فواز​، قائد الدرك الإقليمي العميد ​مروان سليلاتي​، رئيس هيئة الأركان العميد نعيم الشمّاس، وذلك في إطار برنامج "احتراف الشرطة الموسع EP2" (المتضمن إنشاء مباني ومعدات للتدريب مع تطوير لمناهج التعليم في معهد قوى الأمن الداخلي بالإضافة إلى تدريب عناصر من قوى الأمن وتأهيلهم ليصبحوا مُدَرِّبين فاعلين في التقنيات الشُرطية المختلفة ضمن خطة تستمر لمدة 4 سنوات)، والممول بواسطة هبة بقيمة 9 ملايين ​دولار​ مقدمة من المكتب الدولي لمكافحة المخدرات وانفاذ القانون (INL)، التابع لسفارة ​الولايات المتحدة الأميركية​ في لبنان.
وقد جرى في خلال اللقاء إطلاق العمل بهذا المشروع، كما شكر اللواء عثمان سعادة السفيرة والسيدة Heather Merritt وفريق عمل مكتب(INL) في السفارة، على الاهتمام والمتابعة من أجل دعم قوى الأمن الداخلي عبر تقديم مساعدات عينية وتدريبية في سبيل تطويرها، والمساهمة في تنفيذ الخطة الاستراتيجية التي وضعت للوصول بقوى الأمن الداخلي إلى مؤسسة حضارية تُماشي التطور العالمي، وترعى حقوق الإنسان وتحويلها إلى خدمة شُرَطية متفاعلة مع المجتمع.