نظمت كلية الحقوق و​العلوم​ السياسية والإدارية - الفرع الرابع، ندوة للتوعية من مخاطر ​الألغام​ وكيفية تعزيز التنمية والأمان، ألقاها الملازم أول فواز فرح من ​الجيش اللبناني​ والمركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام، بحضور مدير الكلية الدكتور أنطونيوس أبو كسم وعدد من الأساتذة والإداريين و​الطلاب​.
إستهل المحاضر الندوة بالتعريف عن الألغام، ​القنابل العنقودية​، الذخائر غير المنفجرة والأجسام المشبوهة وطرق تنظيفها من اليدوية إلى ​الكلاب​ الكاشفة للألغام وأخيرا الوسائل الميكانيكية.
وتطرق إلى "​حالات​ التواجد في بقعة مشبوهة وكيفية التصرف، وفي حال حصول إصابة عدم التحرك والإتصال بالجهات المختصة طلبا للمساعدة مع التأكيد على عدم الإقتراب والتحدث المستمر مع المصاب لتطمينه لحين وصول المساعدة".
كما تحدث فرح عن "الأماكن المشبوهة وضرورة الإبتعاد عنها، حيث لم يعد مقتصرا تواجد الألغام في ​الجنوب​ من مخلفات ​حرب تموز​، لا سيما أنه وفي السنوات الأخيرة تم زرع الكثير من الألغام في مناطق ​رأس بعلبك​ و​عرسال​ أي أماكن وجود الإرهابيين".
وشدد على "ضرورة الإلتزام بالحذر الشديد وأخذ الإشارات التحذيرية على محمل الجد"، مشيراً إلى "ضرورة عدم المس بأي لغم حتى ولو لم ينفجر." كما وشدد على إبلاغ السلطات المختصة فورا وعدم إعتباره مظهرا من مظاهر الزينة.
وتم توزيع كتيبات للطلاب من إعداد ​قيادة الجيش اللبناني​ تحت عنوان "لا تقترب، لا تلمس، بلغ فورا"، للتوعية من خطر الألغام.