أكدت ممثّلة المفوضيّة العليا للأمم المتحدة لشؤون ​اللاجئين​ في ​لبنان​ ​ميراي جيرار​ أن "المفوضية موجودة لتقديم المساعدات للاجئين في لبنان"، مشيرة إلى أنه "في حال عودة ​النازحين​ إلى ​سوريا​ فإنها تتوقف لأن المساعدات مقدمة للنازحين في دول اللجوء".

وخلال حديث تلفزيوني، لفتت إلى أن "المساعدات الانسانية يتم توجيهها إلى البلدان التي تتواجد فيها الفئات المهمشة ودورنا كمفوضية هي تقديم المساعدات للنازحين والفئات الأكثر فقراً"، موضحة أن "معظم اللاجئين يودون العودة إلى دولتهم ودورنا قائم على مساعدتهم على تحقيق هدفهم وعلينا مناقشة عراقيل عودة النازحين مع ​الدولة السورية​".
وشددت جيرار على أنه "بالنسبة إلينا فإن 86 بالمئة من اللاجئين يودون العودة ويجب مناقشة ظروف العودة كيف تكون عودة دائمة"، مشيرة إلى أن "دورنا هو الإستماع إلى الأشخاص وننقذهم وأن نجد حلول لمشاكل النازحين بدلا من التشكيك بعملنا".
وأكدت "أننا نناقش دائماً مع "​التيار الوطني الحر​" ومختلف الأحزاب و​المجتمع المدني​ ورجال الدين قضية النازحين، بالتأكيد هناك آراء مختلفة في لبنان، لكن جميعنا متفقون حول الوقائع"، منوهة إلى أن "أقل من 19 بالمئة من النازحين يحصلون على مساعدة مالية وأقل من النصف يحصلون على مساعدات غذائية ونحن نريد تأمين عودتهم وتحقيق ذلك".