ترأس رئيس اساقفة ​الفرزل​ وزحلة و​البقاع​ للروم الملكيين الكاثوليك ​​المطران عصام يوحنا درويش​، صلاة الغروب وقداس باسيليوس و​رتبة الغسل​ في كاتدرائية ​سيدة النجاة​ في زحلة في يوم ​خميس الأسرار​، بحضور لفيف الإكليروس والمؤمنين.
وقبل ​الإنجيل​ القى كلمة توجه فيها بالمعايدة من كل الكهنة، "لأنه في مثل هذا اليوم رسم ​السيد المسيح​ سر الإفخارستيا"، وشكر جوقة سيدة النجاة بشخص مديرها نديم جريصاتي وعقيلته نينا على مواكبتها الصلوات خلال فترة ​الصوم​ المقدس، على ان يتم تكريمها بعد الأعياد، كما شكر سيادته كل العاملين في الكاتدرائية والأبرشية، وفي نهاية كلمته رسم المطران درويش السيد طوني سيدي مرنماً في الأبرشية متمنياً له التوفيق.
وخلال القداس واثناء تلاوة الإنجيل المقدس قام المطران درويش بغسل أرجل، اثني عشر شخصاً من أصحاب الإرادة الصلبة، يمثلون تلاميذ السيد المسيح.