في ​ظهورات العذراء​ مريم في ​إيطاليا​ أسمت نفسها "روزا ميستيكا" أي "الوردة السرية" وطلبت أن تكون "العذراء الزائرة" في البيوت، والسيدة شيراز فرحات شبيب، التي نستضيفها في هذه المقابلة، لديها سبعة تماثيل للسيدة ​مريم العذراء​ وبارك هذه التماثيل ​البابا​ يوحنا بولس الثاني، وهو الذي سمح بزيارة هذه التماثيل المنازل، وهذا فعلا ما قامت به شبيب.


تتحدث شبيب في هذا الجزء الأول من اللقاء معها، والذي أجرته رئيسة تحرير موقع "الفن" الإعلامية ​هلا المر​، عن إستشهاد إبنها كارلوس خلال الحرب على ​مدينة زحلة​، وعن إيمانها بالعذراء مريم، وعن علاقتها بها، خصوصاً بعد إستشهاد كارلوس.


وتتحدث شبيب عن السيدة الفرنسية "دِيسّان"، وتكشف عما حصل حين دخلت دِيسّان إلى غرفة كارلوس حين كان لايزال في غرفة العناية الفائقة في المستشفى.
شيراز التي إرتدت اللون الأسود حداداً على إبنها لأيام قليلة فقط، ما الذي جعلها ترتدي اللون الأبيض بإستمرار؟ وما الذي حصل عندما شاهدت دِيسّان صورة كارلوس بعد إستشهاده؟
"ماما روزا" العجوز التي كانت مريضة وشُفيت قبل وفاتها، والتي كانت تظهر عليها العذراء مريم في سان داميانو، ماذا قالت عن كارلوس بعد عودتها من حالة الإنخطاف؟ وأين رأته؟
لمعرفة كل ما قالته السيدة شيراز فرحات شبيب، تابعوا اللقاء بالفيديو.