أكّد الشيخ ​صهيب حبلي​ بعد زيارته رئيس أساقفة صيدا ودير القمر للموارنة ​المطران مارون العمار​ في مقر المطرانية في صيدا، حيث قدم له التهنئة بحلول ​عيد الفصح​ المجيد، أهمية تحصين الوحدة الوطنية بين اللبنانيين على بمختلف انتماءاتهم الدينية والسياسية، لأن الحفاظ على التعددية في لبنان تتطلب أقصى درجات التضامن الوطني بين مختلف أبنائه، بعيداً عن الخطابات السياسية المتشنجة التي تصدر من هنا أو هناك".
وأعرب الشيخ حبلي عن أسفه للتفجيرات الإرهابية الآثمة التي إستهدفت المؤمنين في كنائس ​سريلانكا​، والتي تشير الى أن المشروع الإرهابي من إستهداف المساجد في نوزيلندا الى تفجيرات كنائس سريلانكا، تديره جهة واحدة تسعى الى بث الفتنة وتعزيز الصراع".