أكد رئيس تيار "​صرخة وطن​" ​جهاد ذبيان​ أن "إطلالة الأمين العام ل​حزب الله​ ​السيد حسن نصرالله​ حسمت الكثير من النقاط على مختلف الصعد، لا سيما في ما يتعلق بالإشاعات التي روجت مؤخراً عن ​العدوان الإسرائيلي​ على ​لبنان​، وكذلك في ما يتعلق بالموقف من الملفات الداخلية لا سيما على صعيد ​الموازنة​، حيث رفض تحميل الفقراء المزيد من ​الضرائب​، ما يؤكد حرص ​المقاومة​ على اللبنانيين ولقمة عيشهم:.
وخلال موقفه الأسبوعي، لفت الى أن "سيد المقاومة رسم معادلة ردع جديدة في سياق المواجهة المفتوحة مع العدو الإسرائيلي، بإعلانه أن عصر تفوق إسرائيل بالحرب من الجو إنتهى"، وهو ما يستدعي التوقف عنده مطولاً لأنه يعني فعلياً أن لبنان بات قادراً على منع العدو الإسرائيلي من عدوان جديد بحال كان يفكر بذلك".
واعتبر ذبيان أن "قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ بفرض العقوبات على الدول التي تستورد ​النفط​ ال​إيران​ي، ما هو الا دليل جديد على فشل ال​سياسة​ الأميركية التي تحاول التعويض عن هزائمها السياسية، من خلال الحصار والعقوبات على ​الجمهورية​ الإسلامية في إيران وحلفائها في محور المقاومة، والذين سيتمكنون من الإنتصار رغم الحصار والعقوبات الجائرة".
واستنكر ذبيان "​التفجيرات الإرهابية​ في ​سريلانكا​ والتي تكشف أن الإرهاب الذي صنعته الغرف السوداء و​الأجهزة الأمنية​ في الغرب بات يشكل خطراً عالمياً، فهو تارة يستهدف مساجد المسلمين في ​نيوزيلندا​، وتارة أخرى يستهدف الكنائس في سريلانكا، وهذا ما يكشف الهدف وراء هذه المخططات الدموية الهادفة الى بث الفتن وسفك دماء الأبرياء".