أعلنت قوات الطوارىء الدولية العاملة في جنوب ​لبنان​ "​اليونيفيل​" في بيان اليوم، ان "وزير الدفاع اللبناني ​إلياس بو صعب​ زار على رأس وفد اليوم المقر العام لليونيفيل في ​الناقورة​ وقام بجولة على مناطق على طول ​الخط الأزرق​، حيث إطلع على عمل اليونيفيل جنبا الى جنب مع ​القوات المسلحة​ اللبنانية لناحية الحفاظ على الهدوء الحالي".
وكان رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام ​اللواء​ ستيفانو ​ديل كول​ استقبل الوفد الذي ضم أيضا قائد القوات المسلحة اللبنانية ​العماد جوزاف عون​ لدى وصوله إلى الناقورة.
وأطلع ديل كول الوفد على الوضع في منطقة عمليات البعثة وعلى طول الخط الأزرق، وأبرز ديل كول "أهمية آلية الارتباط والتنسيق والمنتدى الثلاثي في تخفيف التوتر أو الحوادث، وفي عملية تعليم الخط الأزرق، وفي الجهود الآيلة لتعزيز انتشار القوات المسلحة اللبنانية في منطقة عمليات اليونيفيل، وكذلك في الخطوات الآيلة لضمان حرية حركة أفراد اليونيفيل في المنطقة". كما أكد "أهمية ضمان إنشاء فوج نموذجي تابع للقوات المسلحة اللبنانية على النحو المرتجى في ​جنوب لبنان​".
أما في البحر، فدعا إلى "إحراز تقدم في وضع استراتيجية انتقالية لسلاح ​البحرية اللبنانية​ لتولي مسؤوليات قوة اليونيفيل البحرية تدريجيا".
وفي وقت لاحق، رافق ديل كول الوزير بو صعب في جولة على الخط الأزرق حيث شرح مسؤولو اليونيفيل الوضع على الأرض لناحية القضايا المتعلقة ب​الأمن​ والاستقرار على طول الخط الأزرق.
وبعد الزيارة، قال ديل كول: "سررت باستقبال معالي الوزير إلياس بو صعب اليوم في زيارته الأولى إلى اليونيفيل وفي جولته الميدانية الأولى في لبنان منذ توليه منصب وزير الدفاع، وهذا تعبير قوي عن دعم اليونيفيل وعن التزام ​حكومة​ لبنان ب​القرار 1701​". وأضاف: "اننا نقوم بالكثير من الأنشطة مع القوات المسلحة اللبنانية، وهي شريكنا الإستراتيجي، ولذلك كان من دواعي سروري أن أسلط ​الضوء​ على ما قمنا به معا، وكذلك بحثت مع الوزير سبل زيادة تعزيز جهودنا المشتركة نحو تحقيق الأهداف المبتغاة".