أعلنت المتحدثة باسم ​وزارة الخارجية الروسية​ ​ماريا زاخاروفا​ أنه "يتصل بعض الصحفيين الأميركيين، ويطلبون التعليق على تصريح وزير الخارجية الأميركي ​مايك بومبيو​، حول محاولة الرئيس الفنزويلي ​نيكولاس مادورو​ الفرار من كاراكاس".
وفي تصريح لها على احد ​مواقع التواصل الإجتماعي​، أوضحت زاخاروفا أنها "علقت على هذا الموضوع في مرة سابقة، وأكدت أن ذلك على ما يبدو، جزء من خطة تحطيم معنويات الفنزويليين، وخاصة ​الجيش​".
ولفتت الى أنه "اسمحوا لي أن أذكركم بأن الأخبار حول فرار الرئيس السوري ​بشار الأسد​ وعائلته إلى ​روسيا​" كانت تسرّب بانتظام إلى المجال الإعلامي مع بداية وإبان ​الأزمة السورية​".
وكان وزير خارجية أمريكا مايك بومبيو، قد زعم بأن ​رئيس فنزويلا​ نيكولاس مادورو كان مستعدا لمغادرة البلاد أثناء المحاولة الانقلابية ضده، لكن روسيا ثنته عن ذلك وأقنعته بالبقاء.