دعا عميد الخارجية في "​الحزب السوري القومي الاجتماعي​" ​قيصر عبيد​ إلى "عدم ربط عودتهم الى مناطقهم بأية حسابات سياسية، وبأن تتحمّل الهيئات الدولية الإنسانية مسؤولياتها في التشجيع على هذه العودة، والاستمرار في توفير المساعدات للنازحين حتى بعد عودتهم إلى مناطقهم، إلى حين استقرار أوضاعهم".
وخلال لقائه رئيسة بعثة ​مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين​ ميراي جيرارد، شدّد عبيد على "استمرار الدعم الأممي للفلسطنيين، إلى أن تتحقق عودتهم إلى أرض ​فلسطين​ ويزول الاحتلال، خصوصاً أنّ القرارات الدولية تؤكد على حق عودة الفلسطينيين إلى أرضهم".
ولفت إلى أن "الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في ​لبنان​ تشهد تفاقماً، نتيجة أزمات بنوية عديدة، وفي جانب من هذه الأزمات حال ​النزوح​، وعلى مؤسّسات الأمم المتخدة أن تلحظ هذا الأمر، وتساهم في تخفيف الأعباء عن لبنان، وفي إنهاء معاناة ​النازحين​ من خلال عودتهم".