ناشدت ​الجماعة الإسلامية​ في طرابلس وزراء المدينة ونوابها، محافظ الشمال ​رمزي نهرا​، ورئيس البلدية ​أحمد قمر الدين​، "منع استحداث مكب لل​نفايات​ في إحدى البلدات المجاورة ل​مدينة طرابلس​ أو على حدودها، وعدم رمي نفايات في زيتون ​منطقة أبي سمراء​ وفي ​القبة​ والقموعة في محافظة عكار التي تعتبر مرفقا سياحيا هاما".
واعتبرت في بيان، "ان هذا الامر كارثة بيئية، فطرابلس يكفيها ما فيها من أزمات ومعاناة أصبحت موصوفة عند القاصي والداني، فمن يحاول استحداث هذا المكب المهزلة يعمل على تجاوز كل الخطوط الحمراء غير آبه بهذه المدينة وبمقامها كعاصمة ثانية وبمواطنيها وبدورها الوطني الكبير".
ولفتت الى "ان استحداث هذا المكب في مثابة تعد على المدينة وأبنائها ما قد يؤدي إلى ثورة عند المجتمع الطرابلسي بكافة أطيافه قد لا تنتهي على خير".