أفاد مراسل "​النشرة​" في ​سوريا​ بأنه "عادت دفعة جديدة تضم عشرات الاسر معظهم نساء واطفال من المهجرين من مخيم ​الركبان​ بمنطقة التنف على الحدود السورية الاردنية عبر ممر جليغم ب​ريف حمص​ الشرقي بعد احتجازهم لنحو خمس سنوات من قبل ​القوات الأميركية​ وقوات قسد حيث كانت تقلهم سيارات و​شاحنات​ مع أمتعتهم تمهيدا لنقلهم عبر حافلات جهزتها الجهات المعنية في المحافظة إلى مراكز إقامة مؤقتة في ​مدينة حمص​ ريثما تتم إعادتهم تدريجيا إلى قراهم التي حررها ​الجيش السوري​ من ​الإرهاب​".
وأشار المراسل الى أنه "عبر العائدون عن فرحتهم بالخروج من مخيم الركبان شاكرين جهود الدولة في تأمينهم وموجهين الشكر الاكبر للجيش الذي حرر قراهم وبلداتهم داعين السوريين المتواجدين في المخيمات الى العودة الى بلدهم".