أعلن في ​جاكارتا​ فوز الرئيس الإندونيسي، ​جوكو ويدودو​، بولاية ثانية بحصوله على 55,5 بالمئة من الأصوات، مقابل 44,5 بالمئة لمنافسه الجنرال المتقاعد، برابوو سوبيانتو. وذكر رئيس اللجنة العليا للانتخابات، عارف بوديمان، خلال مؤتمر صحفي أنّ قرار إعلان فوز ويدودو "صدر في 21 أيار ويسري فورا". وقد صدرت النتائج الرسمية للانتخابات قبل يوم من موعدها المقرر أصلا.
واستبقت السلطات إعلان النتائج بنشر تعزيزات أمنية في العاصمة خشية تنظيم المعارضة تظاهرات احتجاجا على فوز ويدودو الملقب بـ"جوكوي".
ومنذ ​الانتخابات الرئاسية​ التي جرت في 17 نيسان الفائت، وناهزت نسبة المشاركة فيها 80% من أصل 190 مليون ناخب، لا ينفك مرشح المعارضة يتوعد بتنظيم تظاهرات ضخمة احتجاجا على ما يقول إنه تزوير واسع النطاق اعترى الانتخابات.
وهدد الجنرال المتقاعد بعدم الاعتراف بنتائج الانتخابات إذا ما فاز بها "جوكوي". فيما ناشدت السلطات، أنصار المعارضة عدم التظاهر خشية من وقوع "هجمات إرهابية" قد تنفّذها "جماعات جهادية" مستغلّة هذه الاحتجاجات.