نفى رئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ "نفيه تهمة التستر التي وجهتها له رئيس ​مجلس النواب​ ​نانسي بيلوسي​"، مشيراً الى أن "تحقيق مولر بشأن اتهامات التدخل الروسي في ​الانتخابات الأميركية​ كان محاولة مضنية للنيل منه".
وفي تصريح له، أوضح ترامب أن "نتيجة تحقيق مولر أنهت أي محاولة لإسقاط الرئيس وعلى الديمقراطيين إيقاف التحقيقات المزيفة".

وخلص تقرير مولر عن التدخل الروسي في انتخابات عام 2016 إلى عدم وجود دليل يثبت أن أي مسؤول في حملة الرئيس دونالد ترامب قد تآمر عن علم مع روسيا.
وأرسل وزير العدل الأميركي وليام بار، ملخصا يتضمن نتائج من التقرير إلى قيادات الكونغرس ووسائل الإعلام بعد أن كان مولر قد انتهى من تحقيقه وسلم التقرير إلى وزير العدل.
واعتبر البيت الأبيض من جانبه تقرير مولر "تبرئة شاملة وكاملة لترامب"، في حين علق رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب، جيرولد نادلر، على نتائج التحقيق، مؤكداً أن "المحقق الخاص يشير إلى أنه إذا كان التقرير لا يستنتج أن الرئيس ارتكب جريمة، فإنه أيضا لم يبرئ ساحته".