اعتبر الأمين العام ل​تيار المستقبل​ ​احمد الحريري​ عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ان "برسم من يبخون التقارير المضللة ويركبون رؤوسهم بوهم العودة بعقارب الساعة الى الوراء نؤكد ان "ليس هناك في ​لبنان​ سنية سياسية أتت على جثة ​المارونية السياسية​، بل هناك صيغة وفاق وطني كرسها ​اتفاق الطائف​ وأنهت الحرب الأهلية، وخلاف ذلك مجرد نبش في القبور القديمة".
ورأى الحريري أن "اذا كان هناك من يرغب في تشويه التاريخ للإيحاء بأن مرحلة الرئيس الشهيد ​رفيق الحريري​ جاءت على جثة المارونية السياسية نقول ايضاً: هناك حريرية وطنية عابرة للطوائف لم تشارك بألعاب الدم والحرب، ولم تأت على جثة أحد". وشدد على ان "الحريرية الوطنية ولدت على أنقاض حروب مدمرة اجتاحت كل ​الطوائف​ وخربت الحياة المشتركة بين اللبنانيين وبين أبناء المذاهب الواحدة ، فبادرت لرفع خراب المتقاتلين من الشوارع واعادة الاعتبار لثقافة العيش المشترك خاتما بالتأكيد ان "الوجه السني للحريرية لن يحجب عنها رؤيتها الوطنية مهما برعوا في تزوير وقائع التاريخ".