أكد تجمع المهنيين ​السودانيين​ الذي يقود الاحتجاجات تمسكه بمطالبه، ودعا إلى تنظيم مسيرات لدعم الاعتصام، وذلك في وقت حذر فيه ​المجلس العسكري​ الانتقالي من خطورة تشكيل ​حكومة​ مدنية حاليا. كما دعا "تجمع المهنيين" في بيان، المحتجين إلى التمسك بمطالبهم، مضيفا أن "ثورتنا تمر بمرحلة حرجة ومحاولات التفاف متكررة، وأن مواصلة تماسكنا ووحدتنا واحتشادنا في ميادين الاعتصام هي الضامن الأقوى للظفر بأهداف ثورتنا".
ووجه التجمع نداء عاجلا لكل الثوار "بتسيير المواكب ودعم المعتصمين في ​القيادة​ والمبيت بأرض الاعتصام، تأكيدا لالتزامنا بثورتنا وسلميتها، وتحقيقا لها كأروع ما تكون".