اكّد رئيس المجموعة العربية وزير العمل ​كميل أبو سليمان​، خلال كلمة المجموعة، القاها في الدورة 108 لمؤتمر العمل الدولي لعام 2019 المنعقد في جنيف، "العمل في نفس الاتجاه الذي رسمته ​منظمة العمل الدولية​، ووضع كافة جهودها لكسب الرهانات المطروحة على عاتق المنظمة، لمحاربة ​الفقر​ و​العنف​، الحد من ​البطالة​ وتوفير بيئة العمل اللائق، وهو ما إنتهجته ​منظمة العمل العربية​ في كافة برامجها وأنشطتها، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة خطة ​الأمم المتحدة​ 2030".
و شدد ابو سليمان "على أهمية وضرورة زيادة التعاون الإنمائي لمصلحة البلدان العربية، وخصوصا في دولة فلسطين، داعياً ​المجتمع الدولي​ أن يتحمل مسؤولياته في التعامل مع ​القضية الفلسطينية​ كقضية عادلة، تستوجب الاهتمام والتضامن"، مشدداً على ان "لا حديث عن عدالة اجتماعية في غياب حقوق شعب بأسره".
كذلك، أمل وزير العمل، "بأن يشير الاعلان التاريخي الذي سيصدر عن المؤتمر لمناسبة الذكرى المئوية لقيام المنظمة، إلى حق الشعوب الواقعة تحت الإحتلال بالحرية والإستقلال والتنمية والعيش الكريم على أراضيها".