أعلنت ​التعبئة التربوية​ في "​حزب الله​" أن "وفدا منها ضم مسؤول التعبئة التربوية يوسف مرعي، مسؤول المعلمين الدكتور يوسف كنعان، والمسؤول التربوي في ​بيروت​ أسامة ناصر الدين، وزير التربية و​التعليم العالي​ ​أكرم شهيب​ في مكتبه بالوزارة، بحضور المدير العام للوزارة ​فادي يرق​ ومستشاري الوزير. وتناول الوفد مجموعة من القضايا التربوية، وفي مقدمها ​الطلاب​ المحرومون من المشاركة في امتحانات ​الشهادة المتوسطة​ و​إضراب​ ​الاساتذة​ في الجامعة اللبنانية".
وفي بيان لها، لفتت التعبئة التربوية إلى أن "الوفد استمع إلى شرح معالي الوزير شهيب للأسباب التي أدت الى وقوع مشكلة الطلاب، وأكد الوفد مواقفه الداعمة لحقوق الطلاب، مؤيدا أي معالجة تحفظ الطلاب ومسيرة التربية والتعليم في لبنان. كما أكد الوفد أنه مع وزير التربية في رفع الغطاء عن أي فاسد سواء في التعليم الخاص أو في أي ملف من ملفات وزارة التربية والتعليم العالي".
وأشارت إلى أن "الوفد طالب شهيب بحلول جذرية وعادلة لهذه المشاكل التي تتكرر سنويا ويقع الضرر فيها على الطلاب وأولياء أمورهم".
وعن "إضراب الاساتذة في الجامعة اللبنانية"، لفتت إلى أن "المجتمعين توافقوا على دعم الجامعة اللبنانية ومطالب أساتذتها المشروعة والإسراع في معالجة عادلة تحمي مصالح طلابها ومستقبلهم وتسهم في النهوض بالجامعة الوطنية وتعزز دورها الريادي".