تلقى رئيس ​الحكومة​ الأسبق ​نجيب ميقاتي​ اتصالا من الرئيس ال​فلسطين​ي ​محمود عباس​ الذي اثنى على موقف رؤساء الحكومة السابقين الداعم للقضية الفلسطينة والرافض ل"​صفقة القرن​" ول"مؤتمر ​البحرين​".
وتباحث الرئيسان خلال الاتصال في الأوضاع العربية والتحديات التي تواجهها قضية فلسطين، حيث اعتبر الرئيس عباس "ان موقف ميقاتي يجسد تطلعات الشعوب المحقة ويحرّكها ويدعم توجهاتها، ويدفعها الى رفض الظلم وان تطالب بحقوقها المشروعة وصولا الى تحرير فلسطين".