سقط عدد من الجرحى في الانفجار الذي وقع في محطة الشحروق ببلدة ​بخعون​ ـ ​الضنية​، تم نقلهم بواسطة سيارات إسعاف تابعة للصليب الأحمر وجهاز الطوارىء والإغاثة في الجمعية الطبية الإسلامية إلى ​مستشفيات​ المنطقة ومستشفيات مجاورة.
وتسبب الانفجار في ​انهيار مبنى​ المحطة المكون من طابقين بشكل تام، وسط غموض عن مصير العاملين فيها والذين يبلغ عددهم خمسة.
وحضر عشرات المواطنين إلى موقع المحطة وسارعوا إلى المساعدة في إخماد الحريق، وتوقفت عشرات السيارات في ساحة برج الساعة المجاورة للمحطة، مما أدى إلى ازدحام للسير على بولفار مرشد الصمد، وازدحام مماثل على الطريق الرئيسية التي تربط بين بخعون وبلدة طاران.
وبسبب الإزدحام الكبير الذي شهده محيط المحطة، دعا إمام مسجد العين الشيخ سليم الحلبي عبر مكبرات الصوت المواطنين إلى "الابتعاد عن المحطة من أجل تسهيل إخماد الحريق وإنقاذ الجرحى وإسعافهم".