أعلن مدير ​مصلحة الليطاني​ ​سامي علوية​، ان "قمنا من خلال رفع انتاج ​الطاقة​ الكهرمائية التي هي ارخص من الطاقة المنتجة بواسطة معامل الفيول وبطريقة الاستجرار او من خلال البواخر العائمة، بتوفير 60 مليار ليرة على الخزينة، ونعذي مختلف البلدات في البقاع الغربي و جزين و اقليم التفاح والتي تقوم بتشغيلها مصلحة الليطاني، وتصل التغذية الى الى بنت جبيل والبقاع الغربي".
واوضح علوية في حديث تلفزيوني، ان "يتم نقل الطاقة عبر خطوط بيت الدين والجمهور، وتمكنا من تحقيق الوفر المالي على مؤسسة كهرباء لبنان مع العلم ان المؤسسة عاجزة عن تسديد الفاتورة لمصلحة الليطاني ولتي تبلغ 100 مليار ليرة وهذا تحدي نقوم بمعالجته من خلال رفع التعرفة من 40 ليرة للكيلواط حتى ال 60 ليرة، بهدف تحقيق التوازن المالي مع كهرباء لبنان".