هنأ ​تجمع العلماء​ في جبل عامل احرار ​العالم​ عموما وال​لبنان​يين خصوصا بذكرى انتصار عام 2006 مؤكدا أن "العمل السياسي شكل جزءا اساسيا في الانتصار لذا تم ويتم استهدافه من قبل الادارة الامريكية ومشددا على ان استهداف قامات وطنية مقاومة ب​عقوبات​ امريكية يشكل افلاسا للمشروع الصهيوامريكي الذي عجز صهيونيا وتكفيريا في السيطرة على المنطقة".
واعتبر التجمع في بيان له ان العقوبات الاميركية الاخيرة على نواب لبنانيين حاليين يشكل انتهاكا سافرا للسيادة اللبنانية ويمهد لعدوان سياسي على لبنان يجب التصدي له بالوحدة مشددا على ضرورة ان يعي جميع النواب ذلك.
واشاد التجمع بمواقف الامين العام ل​حزب الله​ التي تتميز بالوعي والوحدة والقوة وسط مواقف التفرقة والتجهيل والطائفية التي تصدر من بعض القيادات السياسية في لبنان التي لا تدرك خطورة المرحلة التي تمر بها المنطقة ولبنان.
وامل التجمع ان يتجه كل السياسيين نحو ورشة اصلاحات سياسية واقتصادية ومالية وخدماتية في البلد لان المشاكل تتفاقم مع الوقت وكل تأخير في علاجها يخلق مشكلات جديدة.