اشار مدير عام هيئة ​اوجيرو​ ​عماد كريدية​ الى اننا "اليوم طلبنا في اوجيرو موظفين زيادة بسبب طلبات الناس وكبر المساحة الجغرافية التي نعمل بها، ونحن اليوم بالعدد الحالي لا نستطيع خدمة كل المشتركين في البلد، ففي كل دول ​العالم​ يخصص 3 موظفين لكل الف مشترك فيما نحن نعمل اليوم في اوجيرو بنصف هذه الطاقة لكل الف مشترك"، مشددا على "ان هناك كم هائل من العمل لان الشبكة ممدة منذ التسعينات ونحن بحاجة الى صيانة دورية، ونعمل 18 ساعة في اليوم كي يتم صيانة الشبكة".
واعتبر كريدية في حديث اذاعي ردا على دعوى من ​ديوان المحاسبة​ بسبب التوظيف غير القانوني، ان "هذه الدعوى جاءات بسبب قانون الـ 46، رغم ان "اوجيرو" لا تخضع لقانون الـ 46، وعليه لا يمكن ان نخضع لجزء بهذا القانون بالمقابل لا نخضع للجزء الاخر". موضحا ان "التوظيف تم بحسب القانون الداخلي للمؤسسة، فليعدلوا قانون هيئة اوجيرو بما فيه النظام الداخلي ونظام التشغيل، ولا مشكلة لدينا،" وأضاف "ان لو التزمنا بعدم التوظيف في المؤسسة لكنا نعمل بـ 35 بالمئة ولكانت الشواغر كبيرة في المؤسسة".
وسأل كريدية "ان هل هناك أي مواطن غير مسيس في لبنان؟ ولذلك لا يمكن ان نتهم بالتوظيف السياسي ورئيس الحكومة ​سعد الحريري​ اعلن بصراحة ان كل الافرقاء السياسيين وظفوا في "اوجيرو" ولكن نحن نأخذ كل موظف يفيد المؤسسىة الى اي حزب انتمى،" مستغربا ما يحكى عن تنازل "​أوجيرو​" عن حقوقها للقطاع الخاص واوضح ان "نحن اليوم مؤسسة تعمل بتطوير ​قطاع الاتصالات​ وهي تستعين بقدرات الشركات الخاصة لانجاز المشاريع، ثم تعود هذه الشركات بتسليم هذه المشاريع الى ​الدولة​ ومؤسسة اوجيرو."