زارت جمعية "عدل ورحمة" وزير ​البيئة​ ​فادي جريصاتي​، بهدف إطلاعه على المشروع البيئي الذي ستنفذه الجمعية داخل ​سجن رومية​ بالتعاون مع السجناء. ضم الوفد رئيس جمعية "عدل ورحمة" الاب نجيب بعقليني، أمينة سر الجمعية سحر حيدر، مدير البرامج مهير مرديروسيان، والمرشدة الاجتماعية منال الضيقة.
وعرض الوفد أبرز مهمات الجمعية التي تعنى بأوضاع السجناء والمدمنين ومستخدمي المخدرات، كما عرض المشروع الذي يهدف إلى تحفيز نزلاء السجن وتأهيلهم في خطوة سباقة، إلى فرز ​النفايات الصلبة​، وإعادة التدوير، ثم بيعها إلى شركات التدوير المتخصصة، ويصار إلى شراء أدوات التنظيف بالمبالغ المكتسبة والتي تساهم في نشر بيئة صحية وآمنة داخل السجن.
وشدد الوفد بدوره على أهمية القيام بورش تدريب وتوعية من الوزارة، لنشر ثقافة الفرز وأهميته داخل السجن وخارجه. ثم أشار أعضاء الوفد الى أن "هذا المشروع يهدف إلى تعزيز ثقة السجين بنفسه من خلال إشراكه في قضايا المجتمع".
من ناحيته رحب جريصاتي بمبادرة الجمعية وشكر أفراد الجمعية على هذه المبادرة "التي تعتبر سابقة من نوعها"، ووعد بإرسال فريق متخصص لمباشرة الدورات التدريبية في أقرب فرصة. وشدد على ضرورة تعميم هذه المبادرة على كل ​السجون اللبنانية​، راجيا ان يكتب لها النجاح.
وتمنى على الأعضاء عدم التردد في طلب مساعدة ودعم الوزارة لما فيه من خير عام على المجتمع.