حذر رئيس تيار ​صرخة وطن​ ​جهاد ذبيان​ من التصعيد السياسي الحاصل، والذي بلغ مستويات بالغة الخطورة، حيث بات يهدد السلم الأهلي وصيغة العيش المشترك.
ودعا ذبيان القوى السياسية للالتفات الى ​الوضع الاقتصادي​ الذي بات في مرحلة الخطر، ، بظل المخاوف الداخلية والخارجية والنظرة الدولية السلبية ل​لبنان​، وذلك على خلفية التدهور الاقتصادي والمعيشي والامني الحاصل.
وسأل ذبيان "متى يتخلى الجميع عن تعنتهم ويلتفتوا الى وضع لبنان واللبنانيين، الذين باتوا في وضع معيشي واقتصادي لا يحسدون عليه، فالغالبية لامست خط ​الفقر​ والامور تتجه من سيء الى أسوأ"، داعيا الى "تغليب مصلحة لبنان على حساب باقي الاعتبارات، لان الوضعين الامني والاقتصادي لا يبشران بالخير وهذا ما يتطلب من الجميع وقفة مسؤولة، والتخلي عن الرهانات الخاسرة التي لن توصل الا الى مزيد من الازمات".