ردت هيئة قضاء ​بعلبك​ - ​الهرمل​ في "​التيار الوطني الحر​"، على تصريح عضو تكتل "​الجمهورية القوية​" النائب ​أنطوان حبشي​ خلال مقابلة متلفزة، الذي أشار فيه الى أن "الوزير ​جبران باسيل​ عابر ونحن لم نتفاهم معه إنما مع الوطني الحر وشريحة من المواطنين".
وأوضحت الهيئة في بيان لها أن "اتفاق ​معراب​ وقع عليه شخصان كل منهما يمثل تيارا او حزبا اي رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل ورئيس "​القوات اللبنانية​" ​سمير جعجع​، فهل تحولت مشكلة العد إلى مشكلة نظر او ذاكرة؟".
ولفتت الى أن "المحاولة اليائسة البائسة للتفريق بين التيار ورئيسه باتت أضحوكة، فالتيار واحد رئيسا ووزراء ونوابا ومناضلين، وإذا كان المقصود بكلمة (عابر) العابر للطوائف، فنعم ان الوزير باسيل وتياره عابران للطوائف والمناطق، وال 5000 آلاف منتسب إلى التيار من ​الطوائف​ الإسلامية شرف ووسام وأكبر دليل على وطنيته وانفتاحه على جميع اللبنانيين".
وأشارت الى أنه "كنائب عن بعلبك - الهرمل ندعو سعادته إلى العمل على انماء هذه المنطقة المحرومة التي لم يتغير فيها شيء منذ تاريخ انتخابه حتى اليوم، وكان الاجدى بالنائب حبشي توجيه الشكر إلى فخامة الرئيس العماد ​ميشال عون​ والوزير باسيل على ​قانون الانتخاب​ الجديد الذي سمح له بالوصول إلى النيابة في بعلبك - الهرمل. لكن في كل الاحوال، لعل الافضل يا سعادة النائب ان تبذل جهدك وتجمع قواتك كيلا تكون انت هو العابر...فالمثل يقول: غمض عين فتح عين".