شدد وزير ​الصناعة​ ​وائل أبو فاعور​ في كلمة له أمام وفد من نقابة اتحاد القصابين وتجار المواشي برئاسة معروف بكداش، على "ضرورة التزام ​المسالخ​ في مختلف المناطق ال​لبنان​ية بالشروط والمعايير البيئية والصحية و​سلامة الغذاء​، لأن من حق المواطن علينا أن نؤمن له ​مواد غذائية​ صحية لا تشوبها شائبة، ولا تثير أدنى شك بسلامتها ونظافتها ومواصفاتها".
واكد ابوفاعور انه "لا استثناءات ولا انذارات بالتسوية بعد اليوم. إذ ستعمد الوزارة بعد فترة 15 يوما إلى الكشف على المسالخ واصدار قرارات باقفال المؤسسات غير المستوفية الشروط. وهذه المدة كفيلة لأصحاب المسالخ بالقيام بالاجراءات المطلوبة للالتزام بالمعايير. وان المعنيين في الوزارة وبمصالحها الاقليمية كافة جاهزون لتلقي أي مراجعة وحاضرون لتقديم الخبرات الضرورية واللازمة".
أضاف:" سنوفر للمسالخ الجيدة والملتزمة مستلزمات النجاح والاستمرارية والدعم، فيما لن نقبل بعد اليوم باستمرار عمل المسالخ غير الشرعية وغير المستوفية الشروط".
وأثنى أعضاء الوفد على "مبادرة الوزير"، داعمين "هذه الخطوة"، مطالبين "دعمه فتح المسلخ الموقت في ​الكرنتينا​ بانتظار تجهيز المسلخ المركزي الرئيسي المقرر إقامته في منطقة الشويفات على أرض مساحتها 50 ألف متر مربع".
كما أثار الوفد موضوع "تصدير الجلود إلى الخارج". وقد أبدوا قبولهم، وفق اقتراح أبو فاعور، بـ"تلبية حاجة الدباغين في لبنان، وإيجاد آلية لتصدير الفائض منه بما يؤمن التوازن بين حاجة التصنيع المحلي للجلديات والأحذية، وبين ضرورة تصدير الفائض منعا لزيادة عامل اضافي يفاقم ​مشكلة النفايات​ وتفاديا لرمي جلود المواشي من دون معالجة".
وسيعقد أبو فاعور اجتماعا مشتركا الأسبوع المقبل بين اتحاد القصابين وتجار المواشي وأصحاب الدباغات للاتفاق على الآلية المطلوبة بهذا الخصوص.