رأى عضو تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ​شامل روكز​ ان "المصالحة مرحلة نقاهةولم تسترد صحتها بشكل كامل، فوضع الجبل حساس"، معتبرا انه "لا زالت المصالحة تترنح والتصاريح تشير إلى نفس غير صحي ولكن نتأمل ان تذهب الأمور باتجاه تعميق المصالحة من أجل ان تعيش الناس الأمان والسلام في الجبل وكافة المناطق".
وعن الدعوة إلى لقاء مسيحي في بكركي، تمنى ان يكون هذا اللقاء فرصة كي تطرح كافة القوى مخاوفها بطريقة صحية ،والحل هو التحدث في الأمور الطائفية والمحاصصة الطائفية بكل صراحة ووضوح للتمكن من الوصول الى دولة مدنية".
وعن ​الاستراتيجية الدفاعية​، أكد روكز ان "الاستراتيجية الدفاعية حق وطني، وعلينا دراسة قدراتنا الوطنية لمواجهة الأخطار ومضمون الخطة الأساسي هو توافق وطني كامل".