هنأت وزيرة الطاقة والمياه ​ندى بستاني​، خلال إطلاق مركز خدمة المشتركين "Call Center" لمحافظتي ​الجنوب​ و​النبطية​ في مبنى مؤسسة ​كهرباء لبنان​ في صيدا، بدعوة من شركة "مراد" لخدمات ​الكهرباء​ على الخط الساخن 1597، "شركة "مراد" والجنوب على "هذه الخطوة التي ستساعد على تحسين خدمة الزبائن لكل المنطقة"، مشيرة الى أن "عملا كثيرا انجز من بداية المشروع ولغاية اليوم وما زال هناك الكثير من العمل ينتظرنا"، لافتة الى أن "شركة "مراد" وضعت نحو 22.000 عداد جديد منذ قرابة عام، بالاضافة الى تسطير أكثر من 5000 ​محضر ضبط​ مخالف".

وأوضحت بستاني أنه "بعد خفض الاشتراكات، تقدم اكثر من عشرين الف طلب عداد جديد، وضروري يتم تركيبها في اسرع وقت، ونسبة الهدر بالجنوب انخفضت نحو 7 في المئة، والمطلوب العمل على خفضها اكثر"، مؤكدة "أننا قدمنا كل التسهيلات الى المواطنين"، داعية اياهم الى "الافادة منها وتشريع اشتراكاتهم لأنه من غير المسموح بعد اليوم ان تكون هناك عقارات تأخذ كهرباء بطريقة غير شرعية".

وكشفت أن "شركة "مراد" تلقت منذ شهر حتى اليوم، على الخط الساخن أكثر من 2300 مراجعة، وتم معالجة معظمها بأقل من 24 ساعة كذلك تحسنت نسبة الجباية بنحو 40 في المئة عن الفترة السابقة"، معلنة أنه "تم تنفيذ أكتر من 200 محطة جديدة مبنية وهوائية وسوف يتم تركيب العدادات الذكية للمحطات الخاصة M4 قبل آخر ​السنة​".

ولفتت الى "تنفيذ مشاريع استثمارية وخطوط جديدة عدة لمنطقة صيدا، ووضع 24 مخرجا جديدا من محطة صيدا الرئيسية وهذا الامر من شأنه التخفيف من الهدر الفني ويحسن بساعات التغذية للمنطقة"، مبينة أن "هذا المركز الذي نفتتحه اليوم فيه 9 موظفين لاستقبال المراجعات ويعمل من ال7 صباحا الى الـ 11,30 ليلا"، آملة أن "يصبح العمل فيه عمدى 24/24. وان الشركة في صدد Application Mobile يسمح للمواطن متابعة مراجعته مرحلة بمرحلة عبر ​الهاتف​".

بدوره، أثنى المدير العام ل​مؤسسة كهرباء لبنان​ ​كمال الحايك​، على "اقبال أهالي الجنوب والنبطية، على الاشتراك في ​التيار الكهربائي​ ما يؤكد رغبتهم في تسوية أوضاعهم وتطبيق القانون عندما اتيحت لهم الفرصة"، وشكرهم على "تسهيلهم عملية نزع التعديات"، لافتا إلى
"عدم حصول أي إشكال في الجنوب خلال حملات نزع التعديات".

وأعلن ان "عدد طلبات الاشتراك ​الجديدة​ في مختلف دوائر الجنوب بلغ منذ بداية الخفض نحو 27 الف طلب ما يشكل أكثر من ثلث عدد الطلبات المقدمة في المناطق اللبنانية كافة. كذلك تم منذ الأول من تموز 2018 تركيب أكثر من 16 الف عداد في مختلف دوائر الجنوب".

ولفت إلى ان شركة "مراد" كانت تبدو لنا شركة مغمورة ولكنها استطاعت تحقيق انطلاقة ناجحة، وخير دليل على ذلك الـ call center الذي نفتتحه اليوم"، وكشف عن "خدمتين جديدتين ستطلقهما مؤسسة كهرباء لبنان قريبا للمشتركين في جميع المناطق: الأولى هي التطبيق الخاص بالمؤسسة للهواتف الذكية App notification الذي يتيح للمشترك الحصول على خدمات عدة من بينها تلقي إشعاراتNotifications ان فواتيره قيد التحصيل فور صدورها والمتأخرات والمحاضر وغيرها من الخدمات. اما الخدمة الثانية فهي إعادة تفعيل الخط الساخن 1708 الذي سيستقبل شكاوى المشتركين عن أي تقصير في متابعة معاملاتهم لدى مؤسسة كهرباء لبنان".

وأعلن أنه "منذ تسلم شركة مراد تم تنفيذ مشاريع استثمارية بقيمة تزيد عن 23 مليون ​دولار​ من أصل أكثر من 30 مليون دولار مرصودة حتى نهاية هذا العام. وقد ساهمت هذه المشاريع في تحسين التوتر على شبكات التوزيع وتجديد الشبكات القديمة وإنشاء محطات إضافية في مختلف قرى الجنوب".

وأوضح "أن اهتمام كهرباء لبنان بالجنوب لا يقتصر على قطاع التوزيع فقط"، معددا "المشاريع المنفذة خلال السنوات الأخيرة في المنطقة على صعيد النقل، وأبرزها محطة صيدا 220 ك.ف. بقدرة تحويلية 140 م.ف.أ، والتي أمنت لأبناء المناطق التغذية من محطتي النبطية والمصيلح لجهة افادتهم من تغذية كهربائية مستقرة. تم تركيب محول إضافي في محطة صور الرئيسية بقدرة 70 م.ف.أ. مما ساهم في تأمين مخارج إضافية ولا سيما الى المناطق الحدودية جنوب صور".

من جهته، أشار رئيس مجلس إدارة شركة "مراد" للخدمات الكهربائية مصطفى مراد، الى أن "الخيار كان صائبا بإسناد حقيبة الطاقة الى بستاني، والدليل على عمق إلمامها، أن خططها في ما خص قطاع الكهرباء ومشاكله و الحلول لها، قد تبنتها مختلف القوى السياسية"، لافتا الى "أننا نفتتح اليوم هذه الخدمة التي سنساهم في تسهيل أمور المواطنين، وفي تسريع الخدمات من صيانة وتصليحات لتأمين راحة المشتركين، والتي تثبت أن القطاع الخاص، متى عرف كيف يتفاعل مع القوى الفاعلة والحي يدير وبكل جدارة وكفاية مشاريع الخدمات"، موضحا أنه "للأمانة لم نصطدم بأي قوة أو فاعلية على الأرض، بل بالعكس كان هناك تعاون وتكامل، قاد إلى هذا النجاح التي يتحدث عنه الجميع".