رأى النائب ​قاسم هاشم​، "ان بعد عملية الاعتداء على ​الضاحية الجنوبية​ أمس، يبدو ان العدو الاسرائيلي اخذ قراره بتغيير قواعد الاشتباك وبدء حرب مفتوحة على ​لبنان​ والمنطقة"، مشيرا الى "ان ما حصل في هجومه ب​العراق​ و​سوريا​ وامس بلبنان، يثبت ان هذا العدو لا يمكنه الخروج من طبيعته العدوانية".
واعتبر هاشم في حديث اذاعي، ان "نحن امام مرحلة جديدة وخطيرة على مستوى لبنان والمنطقة في حين ان التسامح الدولي مع الاعتداءات الاسرائيلية، يشجعها على التفلت والخروج عن قواعد ​الامم المتحدة​،" واكد ان "عملية امس في الضاحية تؤشر الى تحول خطير في المرحلة المقبلة، والمستهدف هو الخيار المقاوم لانه السد المنيع امام مشروع اسرائيل التوسعي وسياساته القائمة على ​الاستيطان​ والتوسع" داعياً "الى وحدة الموقف الداخلي لمواجهة ​العدوان الاسرائيلي​ على لبنان."