أكد رئيس "​الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة​" ​الشيخ ماهر حمود​ أن "الجميع ينتظر كلام الأمين العام لـ"حزب الله" ​السيد حسن نصرالله​ الذي سيتخذ موقفا لافتا في مواجهة الخرق ال​إسرائيل​ي الاخير على الضاحية"، مشدداً على أن "معادلة ​الجيش​ والشعب والمقاومة كافية للدفاع عن ​لبنان​".

وفي احتفال ذكرى الأربعين للسيد محمد ​علي فضل الله​، لفت حمود الى أن "الراحل كان جزءا من هذه المعادلة وكذلك الجمهور الحاضر في هذا الاحتفال الحاشد". وشدد على "أهمية دور العلم والعلماء في خدمة المجتمع ومواجهة المعتدي، وتحدث عن ذكرياته مع الراحل وعن روايته التي نقلها عن الصهاينة من العام 82 الى الآن تؤكد على زوال دولة إسرائيل".
ثم قام سماحة ​السيد علي عبد اللطيف فضل الله​ بدعوة الجميع الى مأدبة عشاء عن روح المرحوم في منزله في بلدة عيناثا.