كشف موقع "تيك ديبكا" الاستخباري ال​اسرائيل​ي عن مصادر اسرائيلية رفيعة المستوى أن" وزير الخارجية الأميركي ​مايك بومبيو​ سلّم الأربعاء رسالة عاجلة إلى نظيره ال​لبنان​ي ​جبران باسيل​، طالبه فيها بتفكيك مصنع ​الصواريخ​ الدقيقة التابع لـ "​حزب الله​" (لم يحدد مكانه وهو غير ​المصنع​ الذي تحدث عنه ​الجيش الاسرائيلي​ قبل ايام، وقال انه في بلدة النبي شيت في ​البقاع​)".
وأوضحت المصادر، أنه "قد ضمن بومبيو رسالته معلومات استخباراتية، جمعتها اسرائيل حول المصنع القاني، الذي يعتبر الاهم والاساسي الذي أنشأته ​إيران​ لتعزيز الترسانه العسكرية لــ "حزب الله" في لبنان، وهذا المصنع هو المركزي والأساسي"، لافتةً الى ان "المصنع الذي جرى الكشف عنه قبل ايام عدة في بلدة النبي شيت في ​منطقة البقاع​ ليس أكثر من محاولة لتضليل إسرائيل من قبل "حزب الله".
وأشارت المصادر الى أنه "قد فضل بومبيو إخبار باسيل بشكل مباشر ومستعجل على اعتبار أنه قريب من الأمين العام لـ "حزب الله" ​السيد حسن نصر الله​. وأكد بومبيو في رسالته أنه يجب على لبنان أن يقوم على الفور بتفكيك المصنع، وإلا فإن إسرائيل ستهاجمه وتدمّره خلال الأيام المقبلة، وان ​الولايات المتحدة​ ستدعم إسرائيل في حال وقع أمر كهذا وستتحمل معها التداعيات كذلك".
ولفت الموقع الى أن "إسرائيل قررت نشر بطاريات الصواريخ من نوع باتريوت والقبة الحديدية في ​الشمال​، من أجل إضفاء المزيد من الصدقية على رسالة بومبيو، ولإظهار الجدية الإسرائيلية بنيتها مهاجمة هذا المصنع في حال لم تعالج قضيته من جانب لبنان. وتشير التقديرات الأميركية والإسرائيلية إلى أنه عندما تهاجم إسرائيل المصنع في لبنان، سوف يرد "حزب الله" بوابل من الصواريخ والطائرات المسيّرة المفخّخة لضرب أهداف إسرائيلية".
ونقل موقع "مونيتور" الاسرائيلي عن مسؤول امني رفيع أن "رئيس الوزراء الإسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​، الذي يتولى منصب وزير ​الأمن​ أيضا، وجّه تعليمات للجيش الإسرائيلي تقضي برفع ملف "مشروع دقة الصواريخ" لـ "حزب الله" إلى المرتبة الثانية من حيث أهميته، بعد البرنامج ​النووي الإيراني​ مباشرة"، لافناً الى أن "معظم جهودنا منصبّة الآن على لجم هذا المشروع، و​القضاء​ عليه".
وأكد المسؤول أن "التموضع الإيراني في ​سوريا​ تراجع الآن كثيراً بعد تلقيه ضربات شديدة، وبات تهديداً ثانوياً من حيث أهميته. وينبغي أن يعلم نصر الله أن إسرائيل ستفعل كل شيء من أجل منعه من تحسين دقة الصواريخ والقذائف الصاروخية التي بحوزته"، مشدداً على أنه "عندما أقول كل شيء، فإن هذا يشمل كل شيء".