أبدى رئيس بلدية صيدا السابق ​عبد الرحمن البزري​ "إرتياحه لحل مشكلة تسجيل الطلبة ​الفلسطينيين​ خصوصاً في ​المدارس الرسمية​ في صيدا"، معتبراً أن "المكوّن الفلسطيني في المدينة يُشكّل جزءاً هاماً من أبنائها، وبالتالي يجب معاملته كما يُعامل أبناء المدينة".
وراى البزري انه "من المستغرب والمؤسف أن تتكرر هذه المأساة كل سنة حيث يوضع أهلنا الفلسطينيين على محك الترهيب والتهديد بالقبول وعدم القبول في المدارس الرسمية، في حين أنه من واجب وكالة ​الأنروا​ و​لبنان​ كدولة مضيفة أن يقوما بتأمين مستلزمات التعليم الأساسي والثانوي للطلبة الفلسطينيين".