تمكن خبراء في جامعة "روتشستر" الأميركية من ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا يمكن أن تحل محل الحقن المستخدمة في التلقيح التقليدي ضد المرض، ولا يختلف مقاسها عن اللصقة التقليدية للجروح، وتحتوي على بروتينات تركيبية للنفوذ في الجلد والتوغل إلى داخل الجسم، وقد تم اختبارها بنجاح على الفئران المخبرية.

واشار الخبراء الى ان "اللصقة تحفز مناعة الجسم، وفي نفس الوقت لم تتعرض الفئران المخبرية خلال ثلاثة أشهر للإصابة بعدوى المرض، ما يعني أن اللصقة لم تلحق الضرر بحاجز الجلد"، مؤكدين انه "يجب توسيع اختبار هذه اللصقة على ​الحيوانات​، وبعد التأكد من فعاليتها وعدم خطورتها، يتم اختبارها على البشر".


من جهة اخرى واجه العلماء مشكلة في كيفية جعل جزيئات الانفلونزا تخترق الجلد، الذي يعتبر حاجزا منيعا أمام الأشياء الغريبة.