اعتبرت عضو كتلة "المستقبل" النائب ​رولا الطبش​ جارودي، أن "موقف وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في اجتماع وزراء الخارجية العرب، الذي عقد في القاهرة، شكّل خروجًا عن الموقف الرسمي المُحدد في البيان الوزاري للحكومة الحالية، وفِي كل المواقف الرسمية لرئيسها في اكثر من مناسبة".

وذكّرت بأن "اللبنانيين اتفقوا على ​سياسة​ النأي بالنفس، وتحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية، والتركيز على تدعيم مناعته الداخلية"، مضيفة:"نرفض كلام باسيل المُعلن في اجتماع القاهرة ونعتبره موقفًا شخصياً وحزبيًا، لا يُعبّر عن الموقف اللبناني الرسمي، ولا يخدم مصلحة لبنان، بل يزيد من الشرخ الداخلي، ويُقحم البلد في صراعات غريبة عنه".
وإذ لفتت إلى أن "موقف باسيل في القاهرة جاء وكأنه خارج السياق الطبيعي للقضايا اللبنانية والوطنية والعربية، واغفل، عمداً او إهمالاً، الملفات العالقة بين البلدين"، تمنت "للشعب السوري السلام الذي يستحقه، مع نظام يحترم حقوقه ويذود عن كرامته، ويكون منبثقاً عن ارادته الحقيقية".