أكد نقيب أصحاب ​المستشفيات​ ​سليمان هارون​ أن "تداعيات أزمة ​المحروقات​ تنعكس على المستشفيات، ومن يوزعون ​المازوت​ ل​مولدات الكهرباء​ يريدون استلام ثمن الحمولة نقدا، ونحن نحتاج للمازوت بكميات كبيرة وشركات البترول لا ترضى حتى بالشيكات، ونتمنى ان نصل الى حل".
وفي حديث تلفزيوني له، اوضح هارون أنه "من ناحية تقديم الجودة الاستشفائية بدأت حالة النقص بالمعدات والأدوات الطبية، وإذا لم يفتحوا باب الاستيراد اليوم قبل الغد سيكون هناك فترة فراغ حوالي الثلاثة اسابيع".
وشدد على "أننا نريد ​حكومة​، ونريد وجوه جديدة ب​السلطة​ اخصائيين كما يطالب شباب ​الجامعات​ و​المدارس​".