أكدت وزيرة ​الطاقة​ و​المياه​ ندى البستاني "اننا أخذنا القرار ان نقوم بمناقصة تتعلق بإستيراد ​المحروقات​، وتنتهي بـ 2 كانون الاول، وعندها نرى النتيجة والاسعار ونرى اذا كانت اوفر على الموطن من قبل".
وفي حديث تلفزيوني لها، اوضحت البستاني "انني أساعد المتسوردين بهذه العملية وأساعد المواطن اللبناني اذا هم لا يستطيعون استيراد المحروقات نحن نستورده"، مشيرةً الى "انني يجب أن أرى النتيجة وعندها اعلنها وبالنهاية هناك تعرفة نعتمدها وكل نهار أربعاء نصدرها".
وشددت على أنه "لن تفرق وستبقى التعرفة كما هي لا زيادة فيها، واليوم نحن نستورد ​النفط​ عبر منشآت النفط التي هي ملكيتها للدولة، و​مصرف لبنان​ يفتح اعتمادات لنا مئة بالمئة".