أعلن أمين عام حلف "​الناتو​" ​ينس ستولتنبرغ​ أن "قمة الحلف بلندن لم تطرح مسألة تصنيف "وحدات حماية الشعب" الكردية ب​سوريا​، والتي طالب الرئيس التركي ​رجب طيب أردوغان​ بإدراجها في قائمة ​الإرهاب​".

وأكد ستولتنبرغ في ​مؤتمر​ صحفي عقده في ختام أعمال قمة قادة دول الناتو أن "دول الحلف تمكنت من الحفاظ على وحدة الصف، حيث عالجت المسألة الخلافية مع ​تركيا​ المتعلقة بخطة الحلف الخاصة بـ "حماية دول البلطيق و​بولندا​ من الخطر الروسي".
ولفت ستولتنبرغ الى أن "تركيا تراجعت عن نيتها السابقة اعتراض تلك الخطة"، مشيراً الى أن "المشاركين في القمة اتفقوا على إقرار الخطة المحدثة بخصوص "حماية دول البلطيق وبولندا من الخطر الروسي".
وأعرب عن ترحيبه بهذا "القرار الذي يظهر قدرتنا على المضي قدما وتحديث مواقفنا ومراجعتها، بما في ذلك خطط الدفاع عن دول البلطيق وبولندا".