فرضت سلطات ​الولايات المتحدة​ الاميركية ​عقوبات​ على كيانين كوريين شماليين اتهمتهما بتسهيل تصدير ​العمال​ من ​كوريا الشمالية​.

وأعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع ل​وزارة الخزانة الأميركية​، أن "العقوبات فرضت على شركة "كوريا نامغانغ" التجارية ومقرها ​بيونغ يانغ​، وشركة "سوكباكسو" ومقرها العاصمة الصينية بكين، وذلك لاستمرار حكومة كوريا الشمالية في توفير العمالة غير المشروعة للأسواق الخارجية".
وأشارت الوزارة الى أن "الكيان الأول "كوريا نامغانغ" قد سهل أو كان مسؤولا عن تصدير العمال من كوريا الشمالية لتوفير إيرادات للحكومة أو الحزب الحاكم في بيونغ يانغ".
وأكدت أن "الكيان الثاني ("سوكباكسو") ساهم في تقديم مساعدة أو رعاية أو توفير دعم مادي أو تقني أو سلع أو خدمات لـ"Namgang Construction".
وأشارت الوزارة الأميركية إلى أنه "يجب حظر جميع الممتلكات والمصالح في ملكية هذه الكيانات الموجودة في الولايات المتحدة".
وأكدت أن "لوائح الوزارة تحظر عموما جميع المعاملات التي يقوم بها أشخاص من الولايات المتحدة أو داخل الولايات المتحدة (بما في ذلك المعاملات التي تعبر الولايات المتحدة) والتي تنطوي على أي ممتلكات أو مصالح في ممتلكات الأشخاص المحظورين أو المعينين، مشددة على أن أي مؤسسة مالية أجنبية تقوم عن عمد بتسهيل معاملة مهمة أو تقدم خدمات مالية كبيرة لأي من الأفراد المعينين، يمكن أن تخضع لعقوبات ثانوية أميركية".