أعلنت المديرية العامة ل​قوى الأمن الداخلي​ – شعبة العلاقات العامة أنه "تناقلت بعض ​وسائل التواصل الاجتماعي​ مقطع ​فيديو​، ادّعى مروجوه بأن عدداً من عناصر قوى الأمن الداخلي تعتدي على مجموعة من التلامذة ​المتظاهرين​ في محلّة جونية".

وفي بيان لها، اوضحت المديرية أنه "أثناء مواكبة عناصر من قوى الأمن الداخلي ل​تظاهرة​ انطلقت بتاريخ 16/1/2020 وتضم تلامذة وأشخاصاً من مختلف الأعمار، من داخل ​مدينة جونية​ وخارجها - كما جرت العادة منذ انطلاق ​الاحتجاجات​، وكما تتم مواكبتهم بتاريخ اليوم أيضاً- بحيث انطلقت من مكان الاعتصام أمام مبنى "​أوجيرو​"، وبوصولهم إلى أحد معاهد التعليم الخاصّة قرب جسر الأَبوتر (Apôtres)، حاول قسمٌ منهم الدخول بالقوة إلى حرم المعهد، فمنعتهم العناصر المواكبة من القيام بذلك، وحصل إشكال وتدافع بين العناصر والمجموعة التي حاولت الدخول، وذلك على وقع اعتراض القسم الآخر من المتظاهرين على قرار محاولة دخول هذه المجموعة إلى المعهد".
وأشارت الى أنه "قد تابعت التظاهرة خط سيرها بطريقة سلميّة، بمواكبة من قوى الأمن، من دون أن يصاب أحد من المتظاهرين وقوى الأمن".