أكد وزير الطاقة في الحكومة الجديدة ​ريمون غجر​ "أنني بدأت عملي كمستشار في وزراة الطاقة منذ العام 2007 وحتى اليوم تعاملت مع حوالي سبع او 8 وزراء طاقة"، مشددا على انه "لست محسوبا على احد في ال​سياسة​ بل انا محسوب على ​وزارة الطاقة​ فقط".

وفي حديث تلفزيوني له، أوضح غجر "عندما تولى الوزير السابق ​جبران باسيل​ وزارة الطاقة عملت معه على الخطة الشاملة للكهرباء في عام 2010".
وأشار الى أن "وزارة الطاقة مثل كل الوزارات نضع الخطة ونؤمن لها المستلزمات لنتمكن من تنفيذها، ولسبب أو لآخر قد يكون هناك مشكلة في التمويل أو أمور أخرى"، لافتاً الى انه "من الطبيعي ان تتعدل الخطة، وقد حصل تعثرات كبيرة، وكنا نعمل على تحديث الخطط".

وشدد غجر على أن "الكهرباء لا تحتاج الى عشر سنوات حتى تأتي لكن من المؤكد أنها لا تتحسن بـ 6 اشهر"، مشيراً الى أن "لدينا مشاريع وخطط وافق عليها ​البنك الدولي​، ويمكن إعادة النظر ب​قطاع الكهرباء​ بسبب ​الوضع الاقتصادي​"، معتبرا أن "المشكلة ليست بالخطة بل بإرادة التنفيذ"، لافتاً الى ان "المشاريع التي قمنا بها وافقت عليها الجهات المانحة ووافق عليها مستشارين عالميين".
وشدد على أنه "لا شك لدي ان هذا ملف صعب واصعب ما في الامر الثقة المعدومة بوزارة الطاقة وهذا واضح، وأول هدف بالنسبة لي هو استعادة قسم صغير من ثقة المواطنين".