أكد "​تجمع المطاحن​" في بيان أن "وسائل اعلامية عدة تناقلت معلومات عن تهريب كميات من ​الطحين​ ال​لبنان​ي الى ​سوريا​ عبر المعابر غير الشرعية، يهم التجمع التأكيد أن المطاحن تلتزم الأنظمة والقوانين المرعية، وتتشدد في تسليم الدقيق الى الافران والتجار لتوزيعها على المناطق اللبنانية كافة بشكل تتوفر فيه هذه المادة في كل المناطق والقرى اللبنانية دون استثناء".

أضاف: "كما تسعى هذه المطاحن بكل ما لديها من قدرة الى ضبط التجار الذين تعتمدهم في هذه العملية لعدم تهريب أي كمية الى الخارج، حرصا منها على ​المال​ العام وبالتالي على تأمين الطحين الى الافران كافة، لصناعة ​الخبز​ وللاستعمال المنزلي في البلدات اللبنانية كافة".
ولفت التجمع إلى أنه "غير قادر على مراقبة جميع التجار المنتشرين في لبنان وسط الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تمر فيها البلاد"، معتبرا أن "الرقابة منوطة بالاجهزة المولجة ضبط الحدود والمعابر غير الشرعية"، مؤكدا تعاونه "مع ​وزارة الاقتصاد والتجارة​ للعمل يدا واحدة لتوفير الطحين للسوق المحلية ومنع التهريب وفق القدرة المتاحة له".