اجتمع النواب ​بولا يعقوبيان​ و​نعمة افرام​ و​شامل روكز​ و​جان طالوزيان​ و​فؤاد مخزومي​ في دارة الأخير أمس الثلاثاء. وأعلنوا في بيان أن المجتمعين توافقوا "على تنسيق الجهود في ​المجلس النيابي​، وتقديم كل الدعم للضغط باتجاه إقرار القوانين التي يطالب بها ​الشعب اللبناني​، مثل قانون استقلالية ​القضاء​ وتعديل قانون الإثراء غير المشروع بما يؤدي واقعا وحقيقة إلى استعادة الاموال المنهوبة، وصولا إلى ​تحقيق​ مطالب الناس المحقة التي هي مطالب ثورة 17 تشرين".

واشار البيان الى انه "جرى البحث أيضا في الظروف القاسية التي يواجهها ​اللبنانيون​ وعلى رأسها أزمة انهيار العملة الوطنية وتداعياتها على القوة الشرائية. ويعد هذا الاجتماع مناسبة للتأكيد على الثوابت المتوافق عليها في ما بين النواب، ومقدمة للبحث في سبل دعم ​الثورة​ من داخل الندوة البرلمانية، ليكون النواب على قدر المسؤولية لا سيما أن المنظومة السياسية عاجزة ومسؤولة عن الانهيار الذي وصلنا إليه".
اضاف البيان "يدرك المجتمعون أن الأمور في البلد تحتاج إلى الوحدة وتكاتف الجهود، من أجل جمع أكبر عدد من النواب المستقلين والأحرار من أجل تحقيق مطالب ثورة 17 تشرين".