إعتبرت اوساط سياسية قريبة من ​8 آذار​، عبر صحيفة "الجمهورية " أنّ "مواقف الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ لم تكن منصفة في المقاربة ولم تكن متوازنة في توزيع المسؤوليات"، لافتة الى انّه "لم يقطع الخيط مع ​حزب الله​ ورئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​".

وتوقفت عند تحديد ماكرون مهلة جديدة ل​تشكيل الحكومة​ تمتد بين 4 و 6 اسابيع، مشيرة الى انه "لا يمكن فصل هذه المهلة عن موعد ​الانتخابات الرئاسية​ الأميركية".



وكشفت شخصية بارزة في 8 آذار انها فوجئت بتقديم الرئيس المكلف ​مصطفى أديب​ اعتذاره، لافتة الى انه "رجل آدمي".

وعلقت شخصية بارزة مؤثرة في 8 آذار على اعلان رئيس الحكومة السابق ​سعد الحريري​ عن قراره بعدم الترشح ل​رئاسة الحكومة​ وعدم ترشيح أحد، فيما فريق الأكثرية ليس في وارد تشكيل حكومة مواجهة او لون واحد، فقالت "ان افضل حل قد يكون باعادة تسمية أديب، إنما على أن يعود محررا من الشروط التي كبله بها نادي رؤساء الحكومات السابقين، إذ يبدو أن هذا هو الحل الوحيد الممكن".