حذر رئيس الوزراء ال​فلسطين​ي ​محمد اشتية​، من أن "استمرار رفض ​إسرائيل​ لخيار حل الدولتين، سيقود إلى إقامة دولة واحدة، على أراضي فلسطين التاريخية، تكون الأغلبية السكانية فيها للفلسطينيين".


ولفت أشتية إلى أنه "حان الوقت لإسرائيل أن تختار بين حل الدولتين أو الذوبان الديمغرافي"، مشدداً على أنه "لأول مرة منذ عام 1948، يفوق عدد الفلسطينيين في فلسطين التاريخية (إسرائيل و​الضفة الغربية​ و​قطاع غزة​) عدد الإسرائيليين اليهود بأكثر من 250 ألف شخص".

كما شدد على أن "​الاستيطان​ عدو السلام، وعلى حكومة الاحتلال الإسرائيلي أن تتوقف عن مخططاتها الاستعمارية وعن الاستيلاء على أراضينا وبناء آلاف الوحدات الاستيطانية"، مبيّناً أن "عدد المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها ​القدس الشرقية​ بلغ أكثر من 750 ألف إسرائيلي، ويشكلون 25% من مجمل السكان".