دعا ​البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​، ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ ورئيس ​الحكومة​ المكلف ​سعد الحريري​، إلى عقد "لقاء مصالحة شخصية، لقاء مسؤولا عن انتشال البلاد من قعر الانهيار، بتشكيل حكومة إنقاذ بعيدة ومحررة من التجاذبات السياسية والحزبية، ومن المحاصصات. واطلب من جميع القوى السياسية المعنية، تسهيل هذا التشكيل. فال​سياسة​ فن شريف للبناء".

وفي عظة ألقاها بعد ترؤسه قداس ​عيد الغطاس​، على مذبح ​كنيسة​ الباحة الخارجية للصرح البطريركي في ​بكركي​، طلب الراعي من ​المستشفيات الخاصة​ "إعداد ما يلزم من غرف واجنحة لاستقبال اخوتنا واخواتنا المصابين بوباء ​كورونا​. فانهم بذلك يحدون من انتشار هذا الوباء القتال، ويساهمون في حماية المجتمع"، مضيفا: "اني اتفهم معاناة المستشفيات ​المال​ية وتلكؤ ​الدولة​ عن دفع مستحقاتها، ولكني مع القيمين عليها نتكل على العناية الالهية التي تعرف كيف تعوض، وكيف تفتح باب الخير بوجه المضحين في سبيل الاخوة والاخوات لمساعدتهم".

كما وجها نداء إلى ​المصارف​ "من اجل تطبيق قانون ​دولار​ الطالب، بحيث يتمكن اهالي ​الطلاب​ من تحويل المال لهم، وهم يتابعون دروسهم العليا في الخارح. فمن حق هؤلاء الطلاب ان يعيشوا بكرامة من مال اهلهم المودع في المصارف، من اجل تسديد اقساطهم الجامعية، وتأمين اكلهم وشربهم وسكنهم. يا رب، اليك نكل حياتنا. وهذه النداءات الثلاثة راجين ان تقع في قلوب الموجهة اليهم. جددنا بنعمة معموديتك لنكون خلقا جديدا يعكس وجهك القدوس".
​​​​​​​