اشار المكتب الاعلامي لوزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال ​ميشال نجار​ في بيان، الى انه "تلقى نجار اتصالا هاتفيا من رئيس الحكومة السابق ​نجيب ميقاتي​ يؤكد فيه أن الدراسة التي أعدتها الشركة البريطانية "UKHO" كلفت فقط 10 آلاف باوند استرليني وليس مليوني باوند، كما ذكر في المؤتمر الصحافي".

واوضح المكتب الاعلامي ان "ما تم ذكره عن التكلفة التي تقاضتها الشركة البريطانية قد تم ذكره في الاجتماع الذي عقد الخميس الماضي في ​رئاسة الحكومة​، والذي بنيت عليه المعلومات. ولذلك، اقتضى التوضيح". كما يهم المكتب الاعلامي أن يوضح أيضا أن اللجنة التي ترأسها في حينه مدير عام ​النقل البري​ والبحري المهندس ​عبد الحفيظ القيسي​، فاوضت على ​ترسيم الحدود​ مع قبرص عام 2007 في عهد حكومة ​فؤاد السنيورة​ وخلال تولي الوزير السابق ​محمد الصفدي​ مهام ​وزارة الاشغال العامة والنقل​، وقد أعدت الدراسة التي تبناها ​مجلس الوزراء​ عام 2011 وصدر بموجبها مرسوم 6433.
واكد الوزير نجار "احترامه وتقديره لميقاتي، وانه لم يقصد على الإطلاق اي إساءة لشخصه الكريم الذي نجل ونحترم".