دعا ​الأمين العام لحلف شمال الأطلسي​ "ناتو"، ينس ستولتنبيرغ، ​روسيا​ إلى "إنهاء حشدها العسكري فوراً داخل وفي محيط ​أوكرانيا​، والتوقف عن الاستفزازات، وخفض التصعيد، وذلك بعد أن أرسلت مؤخراً آلاف الجنود المستعدين للحرب".

ولفت ستولتنبيرغ إلى أن "الحلف يتابع هذه المستجدات بقلق"، مشيرا إلى أن "الحشد العسكري الروسي الأخير على الحدود الأوكرانية هو الأكبر منذ أن ضمت روسيا شبه جزيرة ​القرم​ إلى أراضيها عام 2014".
كما اعتبر أن "الحشد العسكري الروسي على الحدود الأوكرانية غير شرعي، وغير مفهوم ومثير للقلق"، مجدداً رفض ​الناتو​ "الاعتراف بضم روسيا لشبه جزيرة القرم"، مؤكداً دعم الحلف لسيادة أوكرانيا على شبه ​الجزيرة​.
وطالب ستولتنبيرغ روسيا بـ "سحب دعمها للجماعات الانفصالية الموالية لها شرق أوكرانيا"، مؤكداً "استمرار الناتو في الوقوف إلى جانب كييف".