رأى وزير الزراعة في ​حكومة​ تصريف الاعمال ​عباس مرتضى​ أنّ المخاطرة في العلاقات الاقتصادية مع المملكة العربية ​السعودية​ التي يبلغ حجم ​الصادرات​ إليها ربع الصادرات إلى ​الدول العربية​، هي مخاطرة بأرزاق الناس وبمواسم ​المزارعين​. وأشار في تصريح له، إلى أنّ قيمة الصادرات الزراعية ال​لبنان​ية إلى السعودية تبلغ 24 مليون ​دولار​ سنوياً.

واعتبر مرتضى أن هذه المشكلة حصلت نتيجة إهمال رسمي لبناني وعدم القيام بخطوات عملية من المعنيين في الجهات الرقابية على المعابر الحدودية. ودعا الجميع إلى التكاتف وحماية آخر الأعمدة الإنتاجية في ​الاقتصاد اللبناني​، ولا سيّما أنّ المزارعين يعانون من الحرمان والدعم المشتت.
وكانت السعودية قررت وقف استيراد المنتوجات اللبنانية من لبنان إثر إحباطها ​عملية تهريب​ أكثر من مليوني حبة كابتاغون مخبأة في شحنات رمّان آتية من لبنان.